10 أضرار عملية تكميم المعدة اعرفهم و اتجنبهم مع الدكتور شريف نبيل

 تعتبر عملية تكميم المعدة إحدى طرق التخلص من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة؛ بحيث تساعد هذه الجراحة على تقليل حجم المعدة وبالتالي زيادة الشعور بالشبع بشكل أكبر، ومنع الإفراط في تناول الطعام.
 وذلك على أن يقوم  الشخص الذي أجرى الجراحة  بإتباع نظام غذائي صارم بالشكل الذي يمكن الجسم من التعافي، والتكيف مع الحجم الأصغر للمعدة، كما يحتاج إلى تناول وجبات أصغر
نسبيًا على مدار حياته.
وكأي جراحة قد يكون لها  بعض الأضرار على المدى البعيد والتي قد تتمثل في:

-أعراض على المدى القري
مثل خطورة الإصابة بالنزيف الشديد أثناء العملية، والعدوى في مكان العملية، وجلطات الدم، ومشاكل الرئة أو التنفس، وحدوث تسريب من طرف المعدة الذي تمت إزالته، وإصابة الأعضاء الأخرى أثناء العملية، والحاجة إلى التحويل إلى عملية مفتوحة بدلاً من الجراحة بالمنظار.

أعراض على المدى البعيد

-تمدد الأكمام في الأيام الأولى بعد الجراح

 بحيث تكون أكياس المعدة لا تزال صغيرة جدًا، ويمكن أن تسع فقط نصف كوب من الطعام في وقت واحد، و بمرور الوقت، تمتد حقيبة المعدة وتمكّن
من استيعاب كميات أكبر من الطعام في مرة واحدة، وهذا يسمح بتناول وجبات أكبر، ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى توقف فقدان الوزن أو زيادة الوزن.
-عسر الهضم  أو سوء الهضم أو اضطراب الهضم في المعدة، يمكن أن يكون أكثر تكراراً بعد عملية تكميم المعدة.
– مرض الجزر المعدي المريئي و الحموضة المعوية إلى جانب الأعراض الأخرى لمرض ارتجاع المرئ، والتي تشمل الانتفاخ والغثيان
والشعور بالامتلاء واضطراب المعدة، وهذه من الأعراض الشائعة بعد هذه الجراحة وغالبًا ما تتطلب علاجًا.

-انسداد المعدة
فمن الممكن أن يسبب ضيق المعدة صعوبة في هضم الطعام، وعادة ما يتم معالجة هذه المضاعفات بواسطة جراح يقوم بتمديد أو إصلاح المنطقة الجراحية التي أصبحت ضيقة.

– وذلك إلى جانب بعض الأعراض مثل الفتق، الارتجاع المعدي، انخفاض نسبة السكر في الدم، سوء التغذية، القئ.

نصائح قبل عملية تكميم المعدة

* يجب إتباع النصائح التالية قبل العملية:

– محاولة خسارة الوزن والوصول للوزن المثالي بالطرق الأخرى مثل اتباع نظام صحي، أو ممارسة الرياضة.
-عمل اختبار بدني شامل.
 -تقييم الصحة النفسية للمريض.
-التوقف عن تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين، وأدوية سيولة الدم، والأدوية المضادة للالتهاب.
 -يتوجب على الطبيب  أن يكون على علم بقائمة الأدوية والفيتامينات والمكملات العشبية التي يتناولها المريض.
 -مراجعة التاريخ الطبي للمريض.
ولأن هناك مشكلة صحية خطيرة متعلقة بالوزن مثل السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو انقطاع النفس أثناء النوم. يجب أن يكون هناك
استعداد للسير على نمط حياة صحي بعد العملية، والمتابعة طويلة المدى مع الطبيب
ومن الجدير بالذكر أنّ أضرار عملية تكميم المعدة تُعدّ نادرة الحدوث، حيث تصل احتمالية حدوث المضاعفات الرئيسية إلى أقلّ من 1٪ من
الحالات التي تخضع للعملية، إضافة إلى أنّه من النادر جداً أن تكون مضاعفات تكميم المعدة قاتلة

ومن هنا يتوجب الإشارة إلى أنّ المخاطر المرتبطة بتكميم المعدة تُعدّ أعلى قليلاً من المخاطر المرتبطة بعملية ربط المعدة.

 ولذلك يعتبر اختيار الجراح جزء أساسي ومهم في تلك العملية خاصة لتجنب المخاطر والمضاعفات، وهو ما يجعل  الدكتور شريف نبيل استشاري الجراحة العامة والسمنة المفرطة وجراحة المناظير الاختيار الأمثل لتلك الحالات.

 

 

التعليقات

التعليقات