أهم  نصائح لـ الحمل بعد عملية تكميم المعدة

في كثير من الأحيان تؤثر السمنة وزيادة الوزن على الخصوبة لدى النساء خاصة أنها يمكن أن تسبب تكيس المبايض،
وبعد عملية تكميم المعدة يتخلص المرضى من كثير من المشاكل المرتبطة بالسمنة، لكن الحمل بعد عملية تكميم المعدة
مباشرة قد يتسبب في الأضرار أو مضاعفات للأم من بينها:

  • الولادة المبكرة
  • عدم الحصول على نتائج عملية التكميم خاصة مع عدم القدرة على اتباع النظام الغذائي الخاص بالعملية مع الحمل
  • ارتفاع ضغط الدم ونسبة السكر في الدم
  • زيادة نسب الولادة القيصرية
  • تشوهات في الأجنة نتيجة نقص العناصر الغذائية في الدم
  • مضاعفات للأم الحامل

أهم  نصائح لـ الحمل بعد عملية تكميم المعدة

  • الحمل بعد 18 شهراً: لا ينصح بالحمل بعد عملية تكميم المعدة قبل مرور 18 شهراً وهو الوقت
    المناسب الذي يسمح فيه الجسم للتأقلم مع التغيرات الجديدة والمنظم الغذائية الجديدة والتغيرات في
    الهرمونات التي تحدث في الجسم بسبب نقص العناصر الغذائية.
  • الحمل بعد أن يبدأ الجسم في الثبات في الوزن: في حالة استمرار الجسم في فقدان الوزن لا يكمن
    الحمل خاصة أنه مع استمرار فقدان الوزن يحتاج الشخص لاستمرار النظام الغذائي المتبع وهو
    ما لا يمكن استمراره في حالة الحمل.
  • الحصول على التغذية الجيدة: يجب أن تضمن الأم الحصول على التغذية الجيدة قبل الحمل والحفاظ
    على تناول المكملات الغذائية لعدم الإصابة بالأنيميا وهو ما يمكن أن يؤثر على الجنين ونموه وفي
    حالة الحمل بعد عملية التكميم مباشرة قد يكون الجسم مازال يعاني من سوء امتصاص للدهون أو
    نقص العناصر الغذائية.
  • في حالة حدوث الحمل يجب التوقف عن بعض النظم الغذائية واتباع تعليمات الطبيب في التغذية وتقبل
    الزيادة التي تحدث في جسم المرأة بعد الحمل.
  • يمكن فقدان الوزن الزائد بعد الحمل تدريجياً بعد الولادة 

في حالة الرغبة في الحمل يجب مناقشة كافة الخيارات مع الطبيب والالتزام بالمتابعة المستمرة بعد
عملية تكميم المعدة لتحديد الوقت المناسب لحدوث الحمل، ويحرص ا
لدكتور شريف نبيل استشارى
الجراحة العامة وجراحة المناظير و السمنة المفرطة على المتابعة المستمرة للمرضى كى لا يصابوا
بالمضاعفات ويكونوا في افضل صحة للعودة لحياتهم الطبيعية بسرعة 

أحجز موعدك الان مع افضل دكتور جراحات سمنة و مناظير فى مصر