ما هو تسريب المعدة بعد التكميم ؟

تعتمد الفكرة الرئيسية لتكميم المعدة على استئصال جزء كبير من المعدة بحيث لا يبقى إلا 25% من المعدة وهو ما يكون على شكل ثمرة الموز.

وخلال عملية تكميم المعدة يتم تحويل المعدة إلى كيس صغير ويتم إزالة ما يقرب من 75% من حجمها الأصلي،

ومن خلال دبابيس جراحية يتم إغلاق المعدة.

في بعض الحالات قد لا يتم تثبيت الدبابيس بشكل صحيح، أو قد يقوم المريض بعدم اتباع التعليمات بعد إجراء العملية خاصة التعليمات

الغذائية وكمية الطعام الذي يجب أن يتناوله مما يضر بالجرح قبل اكتمال الشفاء مسبباً اعراض تسريب المعدة بعد التكميم.

يحدث اعراض تسريب المعدة بعد التكميم نتيجة وصول العصارة الهضمية التي تفرزها المعدة من خلال تلك الدبابيس غير المثبتة جيداً أو المتضررة إلى تجويف البطن 

يعتبر التسريب من أخطر مضاعفات عملية تكميم المعدة والذي يمكن أن يؤثر على صحة المريض ونتائج العملية أيضاً وتجعل التعافي

من العملية لا يسير وفقاً للمخطط له.

تختلف اعراض تسريب المعده بعد عملية التكميم

باختلاف تصنيفه والذي يشمل:

  • ستريب المعدة الحاد: الذي يحدث في فترة زمنية قد تصل إلى أسبوع بعد عملية تكميم المعدة وتكون مضاعفاته الأكثر خطورة إذا لم يعالج بفاعلية
  • التسريب المبكر: يحدث عادة في الفترة من 1- 6 أسابيع بعد الجراحة
  • تسريب المعدة المتأخر : يكون عادة بعد الأسبوع السادس
  • التسريب المزمن: بعد 12 أسبوع من الجراحة

فيديو للدكتور شريف نبيل من داخل غرفة العمليات …

اعراض تسريب المعده بعد التكميم:

عادة ما تشمل اعراض تسريب المعدة بعد التكميم ألم في البطن، لكنها تمتد للعديد من الأعراض الواضحة للغاية التي تشمل:

  • قئ وغثيان والشعور بالإعياء
  • انخفاض ضغط الدم
  • انخفاض إخراج البول
  • ارتفاع درجة الحرارة أو الحمى
  • الدوخة 
  • سرعة دقات القلب
  • ألم في منطقة الكتف الأيسر أو الصدر
  • تفاقم ألم المعدة تدريجيا وحدوث انتفاخ في البطن أو تورم بها
  • ضيق في التنفس

تشبه هذه الأعراض حدوث النزيف في المعدة بعد الجراحة ولكن في حالة الشعور بأي من تلك الأعراض يجب مراجعة الطبيب فوراً أو الذهاب للطوارئ

ويعتبر الأكثر عرضة لحدوث تسريب المعدة بعد عملية التكميم هم أصحاب مؤشرات كتلة الجسم المرتفعة، والذي يزداد خطره

إذا كان الشخص يعاني من مشاكل صحية أخري 

تختلف اعراض تسريب المعدة بعد التكميم في حالة التسريب المتأخر :

عادة ما تشبه أعراض التسريب المتأخر إصابة الشخص بخراج في الجسم وتشمل أعراضه

  • الحمى
  • الشعور بالضيق
  • صعوبة تدريجية في تناول الطعام
  • زيادة معدلات التنفس
  • ألم ينتشر في الظهر يبدأ من الكتف الأيسر
  • آلام الحوض 
  • آلام في البطن

يجب أن يكون المريض متنبها لكافة الأغراض التى يمكن أن يصاب بها نتيجة تسريب المعدة حتى يتم التشخيص بشكل صحيح وسريع

تشخيص  تسريب المعدة بعد عملية التكميم:

يعتمد علاج تسريب المعدة على التشخيص الصحيح والسريع له من خلال شعور المريض بالأعراض والاتصال بالطبيب بسرعة

، عادة ما يوجد طرق علاجية مختلفة لوقف التسريب ومنع الأمر من التزايد

يعتمد التشخيص في حالة الشك بوجود تسريب المعدة بعد عملية التكميم على منظار البطن أو بواسطة الأشعة المقطعية، ويتضمن

الأمر تناول المريض لصبغة التباين السائلة واخضاعه للأشعة السينية لمعرفة إذا كان هناك تسريب في المعدة عبر الدبابيس الجراحية أم لا

مخاطر تسريب المعدة بعد عملية التكميم

في بضع الحالات قد يشكل تسريب المعدة العديد من المخاطر بحدوث نزيف أو عدوى إذا لم يتم العلاج بشكل سليم وتسبب بعض المضاعفات من بينها:

  • قرحة المعدة
  • حدوث الندوب
  • ضيق المجرى الواصل بين المعدة والأمعاء، والمعروفة باسم التضييق المعدي
  • قد تتطور أيضا قناة تصريف عبر الجلد تسمى الناسور إذا كان العلاج غير مناسب أو إذا تم العلاج في منطقة دون الأخرى. يمكن أن  يحدث الناسور بين حقيبة المعدة والاثنى عشر.
  •  الالتهاب الرئوي أيضا يعتبر من المضاعفات الخطيرة جدا التي ربما تحدث بسبب تسريب المعدة بعد عملية التكميم، لأن العصارة الهضمية يمكن أن تنتشر في الرئتين.

علاج تسريب المعدة بعد التكميم :

هناك العديد من الطرق العلاجية التي قد يلجأ لها الطبيب وتشمل خطوات العلاج:

  • استخدام المضادات الحيوية ولكنها يفضل ان تكون من خلال الحقن الوريدي لكي يكون نتيجة عملها أسرع بكثير.
  • علاج أي عدوى قد تكون ناتجة عن تسريب المعدة 
  • إصلاح التسريب من خلال تدخل جراحي جديد
  • استخدام المنظار لوضع دعامة لوقف التسريب
  • قد يأمر الطبيب بالتوقف عن تناول الطعام والاعتماد على التغذية من خلال المحاليل حتى يتم التئام التسريب

يحدث التسريب في حالات تصل إلى 6% فقط من عمليات تكميم المعدة

تختلف طرق علاج التسريب باختلاف وقت التسريب ومكانه، فبعض الحالات يمكن تركها حتى يتم التئام المعدة دون تدخل طبي، والبعض الآخر يحتاج لتدخل جراحي.

إذا كان التسريب مبكراً قد يحتاج العلاج لتدخل جراحي بالمنظار لإغلاق مكان التسريب ووضع أنبوب أو أكثر للتغذية وسحب السوائل

. أما في حالات التسريب المتأخر يبدأ العلاج بالمضادات الحيوية أو التغذية المعوية عبر الورد أو الدعامات الداخلية.

يعتبر التسريب المبكر أخطر المضاعفات خطورة خاصة في حالة إهماله، أما التسريب المتأخر الذي يحدث بعد أكثر من أسبوعين فهو أمر نادر جداً

كيفية تجنب التسريب في المعدة بعد عملية التكميم؟

يجب على المريض قبل الخضوع للعملية اختيار جراح ذو خبرة كبيرة والتأكد من توافر التجهيزات الكاملة لديه.

ويعتبر المتابعة المستمرة التي يقدمها الطبيب هامة للغاية للكشف عن اى مضاعفات في العملية وعلاجه بالسرعة القصوى قبل أن يتمكن من التسبب في مضاعفات للمريض.

يتمتع الدكتور شريف نبيل استشاري الجراحة العامة والمناظير والسمنة المفرطة والمحاضر الدولي المعتمد من كلية الجراحين الأمريكية في مجال طب الطوارئ

، بخبرة كبيرة في عمليات  تكميم المعدة في مصر بفضل نسب النجاح المرتفعة التي سجلتها عمليات تكميم المعدة التي أجراها

أقرأ أيضا : تكميم المعدة بدون جراحة