تعرف على أفضل 10 نصائح غذائية بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار في مصر

بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار في مصر يحتاج المريض إلى التخلي عن كافة الطرق الغذائية أو العادات التي كان بتبعها قبلها،
ففي المرحلة الأولي من العملية تكون المعدة غير قادرة على الهضم أو العمل بطريقة طبيعية إلى جانب أنه لابد
من التخلى عن الأطعمة الدهنية وغيرها التي قد تسبب فشل العملية أو زيادة الوزن مرة أخرى.

بعد عملية تكميم المعدة 

منذ اليوم الأول لعملية تكميم المعدة يجب على المريض اتباع نظام غذائي معين لتجنب المضاعفات في هذه المرحلة
، يعتمد هذا النظام على 4 مراحل غذائية وهي :

  • المرحلة الأولي “النظام الغذائي السائل” : تكون المعدة في هذه المرحلة غير قادرة على هضم الطعام الصلب لذلك تكون كافة
    الأطعمة التي يمكن الحصول عليها سائلة خالية من السكر مثل العصائر غير المحلاه مع ضرورة تجنب كافة المشروبات التي
    تحتوي على الكافيين او المواد الغازية.
  • المرحلة الثانية “الأطعمة المهروسة” تستمر هذه المرحلة لمدة ساعتين من خلال الخضار المهروس أو الدجاج المطحون
    ويمكن البدء في تناول الزبادي والجبن.
  • المرحلة الثالثة “الأطعمة اللينة” تبدأ بإدخال بعض الأطعمة الصلبة مثل الفواكة أو الخضار المطبوخ .
  • المرحلة الرابعة “الأطعمة الصلبة” : مع البدء في هذه المرحلة لابد من تجنب كافة الدهون والأطعمة المقلية .

نصائح غذائية بعد عملية تكميم المعدة

هناك عدد من التعليمات والنصائح التي يجب أن يتبعها المريض بعد عملية تكميم المعدة لتجنب المضاعفات والحصول على أفضل نتائج للعملية وهي :

  • الحرص على تناول السوائل بكثرة مع تجنب المشروبات شديدة السخونة في أول شهر من العملية.
  • الحرص على تنازل اللبن منزوع الدسم كمصدر للكالسيوم والبروتين.
  • التوقف عن التدخين أو شرب المشروبات الغازية أو الكحولية او التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي .
  •  الالتزام بمراحل النظام الغذائي للوصول إلى العودة لتناول الطعام بصورة طبيعية.
  • المتابعة مع طبيب التغذية العلاجية بداية من ما بعد العملية ولمدة 6 أشهر علي الأقل لتحقيق أفضل نتيجة.
  • الحرص على مضغ الطعام جيداً وعدم الأكل بسرعة أو الخلط بين الطعام وشرب السوائل لتجنب الإصابة بالقيء أو الغثيان أو
    الوصول إلى الإصابة بمتلازمة الإغراق تناول المكملات الغذائية والفيتامينات والمعادن المختلفة والضرورية لتعويض العناصر
    التي يحتاجها  الجسم خلال الفترة التالية للجراحة من أجل تلافي الخلل الحاصل نتيجةً لضعف عملية الهضم و لتجنب الإصابة بسوء التغذية .

 

يهتم الدكتور شريف نبيل  استشاري الجراحة العامة والسمنة المفرطة وجراحة المناظير. بالمريض والمتابعة
الدورية له بعد العملية للحصول على افضل نتائج لعملية تكميم
المعدة