ما هي السمنة وهل أعاني من السمنة ؟

تعني السمنة زيادة مفرطة في الوزن، وتبلغ هذه الزيادة 45 كيلو جرام عن الوزن المثالي الذي يطلق عليه مؤشر كتلة الجسم ،
وتتصف بزيادة دهون الجسم وتزيد من احتمالية الإصابة بأمراض معينة ومشاكل صحية أخرى

هناك فرق بين السمنة والسمنة المفرطة، حيث أن السمنة المفرطة يكون فيها مؤشر كتلة الجسم (BMI) أربعين أو كثر و
نسبة الإصابة بالأمراض الخطيرة أكبر مثل الإصابة بداء السكري أو أمراض القلب.

ما هي المخاطر التي قد تنجم من السمنة المفرطة؟

ترتبط السمنة بالعديد من المخاطر والأمراض الصحية نتيجة زيادة الوزن وهو ما يؤثر على كافة الوظائف الحيوية في الجسم مسبب :

  • مرض ارتفاع ضغط الدم 
  • أمراض المرارة
  • أمراض القلب 
  • داء السكري 
  • ارتفاع الكولسترول
  •  الجلطات وأمراض الأوردة
  •  التهاب العظام و المفاصل
  • أمراض الكبد 
  • مرض ارتجاع الحمض 
  • انقطاع التنفس أثناء النوم و أمراض الجهاز التنفسي 
  • العقم و الأمراض التناسلية
  • عدم انتظام الدورة الشهرية 
  •  الإصابة ببعض أنواع الأورام الخبيثة مثل أورم الرحم و سرطان الثدي بالإضافة إلى أورام القولون

أسباب السمنة المفرطة :

أسباب السمنة المفرطة متعددة و كثيرة و لكن هناك ثلاثة أسباب رئيسية هي:

  • العادات اليومية: هناك العديد من العادات اليومية التي يتبعها العديد من الأفراد تؤدي للإصابة بمرض السمنة وزيادة
    الوزن مثل تناول نوعيات من الطعام تحتوي على على سعرات حرارية عالية وليس له قيمة غذائية كبيرة للجسم مثل
    الوجبات السريعة ،وعدم ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية وعدم الاهتمام في المحافظة على الصحة، وعدمالاهتمام
    بتناول الطعام الصحي، واستبدال الأنشطة اليدوية والبدنية بالأجهزة والتكنولوجيا الحديثة

وتشمل الأطعمة التي تسبب السمنة :”الأطعمة المقلية، مثل البطاطس المقلية، اللحوم الدهنية والمعالجة، العديد من
منتجات الألبان، الأطعمة مع السكر الإضافي، مثل السلع المخبوزة، وحبوب الإفطار الجاهزة، الأطعمة التي تحتوي
على السكريات الخفية، مثل الكاتشب والعديد من المواد الغذائية المعلبة، العصائر المحلاة والمشروبات الغازية والمشروبات
الكحولية، الأطعمة المصنعة عالية الكربوهيدرات مثل الخبز”

  • العوامل الجينية : تلعب الجينات دوراً هاماً في وجود خلل وظيفي او لا قد يؤدي إلى السمنة المفرطة.

علاج السمنة 

  • العلاج عن طريق الأدوية: هناك عدد من الأدوية المصرح بها لإنقاص الوزن وهذه الأدوية يتم استخدمها بعد إرشادات
    ونصائح الطبيب لأن الاستخدام الخاطئ لهذه الأدوية يؤدي إلى أعراض جانبية خطيرة.
  • العلاج عن طريق النظم الغذائية وممارسة الرياضة وتغيير نمط المعيشة بمصاحبة البرامج العلاجية من خلال :
  • تغير عادت الأكل وذلك بالحرص على تناول أغذية صحية ذات قيمة غذائية للجسم وسعرات حرارية قليلة
  • زيادة النشاط البدني و ذلك بممارسة الرياضة اليومية الملائمة لكل شخص واستشارة الطبيب لمساعدة المريض على
    اختيار الرياضة المناسبة.
  • توعية النفس حول الاهتمام بالصحة و اتباع نصائح الطبيب و إرشاداته.
  • العلاج من خلال التدخل الجراحي لانقاص الوزن من خلال العمليات الجراحية المختلفة التي تهدف لتقليل حجم المعدة للسيطرة على حجم الطعام الذي يتم تناوله وبالتالي تقليل السعرات الحرارية التي تدخل إلى الجسم مما يساعد على إنقاص الوزن والتخلص من السمنة، ويمكن للطبيب تحديد الجراحة المناسبة لكل حالة على حدة خاصة للحالات التي تعاني من مضاعفات وأمراض نتيجة زيادة الوزن 

هل أعاني من السمنة ؟

عادة ما يتمّ تشخيص السمنة بناء على مقياس مؤشر كتلة الجسم (BMI) والذي يستخدم للتعرف على ما إن كان الشخص
لديه سمنة مفرطة أو سمنة أو وزن زائد أو وزن صحي أو وزن منخفض. ويتم ذلك بناءً على علاقة وزنه مع طوله. فذلك
يوضح ما إن كان الشّخص عرضة للإصابة بالمضاعفات. فالمضاعفات الناجمة عن زيادة الوزن والسمنة والسمنة المفرط
ة ليست بسيطة، لذلك فعلى الشخص متابعة مؤشر كتلة الجسم باستمرار. 

أفضل الطرق لعلاج السمنة ؟

في كثير من الحالات لا تجدي الطرق التقليدية في علاج السمنة والتي قد تتضمن الأدوية أو تغير نمط الحياة ويحتاج المريض
إلى الخضوع للعمليات الجراحية مثل عملية تكميم المعدة بالمنظار في مصر خاصة في حالات السمنة المفرطة.

تعرف على ⇐ سعر عملية تكميم المعدة في مصر

يجري الدكتور شريف نبيل، استشاري الجهاز الهضمي وعلاج السمنة، كافة العمليات الجراحية لإنقاص الوزن والتخلص
من السمنة وكذلك اختيار الأفضل خاصة لمن يعاني من مضاعفات صحية أو أمراض مرتبطة بزيادة الوزن