لماذا احتاج الى التكميم و ما هي مخاطر السمنة على صحة الإنسان

تعتبر السمنة خطر على الصحة العامة للإنسان لكونها تؤثر على كافة وظائف الجسم مما يجعلها من أخطر الأمراض على الإطلاق التي يمكن أن تصيب الأنسان، وتتمثل أضرار السمنة في :

التأثير على وظائف القلب والرئة، كتصلب الشرايين وصعوبة التنفس

العظام: لكونها أحد أسباب التهاب المفاصل

داء السكري : ويعتبر من أشهر اضرار السمنة التي يعاني منها أغلب المصابين بها 

ارتفاع الضغط: حيث أن ارتفاع الضغط الدم يزيد بثلاث أضعاف لدى المصابين بالسمنة مقارنة بالأشخاص العاديين

لا يمكن التعايش مع مرض السمنة خاصة مع الامراض التي يسببها، وقد يفشل بعض الأشخاص في فقدان الوزن باتباع الطرق التقليدية والتي تتمثل في النظم الغذائية وممارسة الرياضة، أو عدم قدرتهم على فقدان كميات كبيرة من الوزن للوصول إلى الوزن المطلوب وهو ما يعني ضرورة اللجوء إلى التدخل الجراحي بعملية تكميم المعدة.

عملية تكميم المعدة في مصر بالمنظار

تعتبر عملية تكميم المعدة بالمنظار في مصر حلاً مثالياً للتخلص من السمنة يحتاج إليها المرضى الذين ينطبق عليهم الظروف التالية وهي :

أن يكون مؤشر كتلة الجسم لديه 40 أو أكثر (وهذا يعادل زيادة في الوزن تساوي أربعين كيلوغراماً عند الذكور، وستة وثلاثين
كيلوغراماً عند الإناث).

أن يكون  مؤشِر كتلة الجسم بين 35 إلى 40 ويعاني من مرض خطير مرتبط بالسمنة، كالسكري من النوع الثاني و
مرض القلب وانقطاع النفَس في أثناء النوم وخلافه.

 فشل محاولات متتالية لفقدان الوزن  بالنظم الغذائية الصحية والرياضة.

لماذا يلجأ مرضى السمنة لعملية تكميم المعدة أكثر من غيرها؟

قد يختار المريض عملية تكميم المعدة دون غيرها لكونها تحمل العديد من الفوائد من بينها: 

تؤدي العملية إلى فقدان سريع وفعال في الوزن مقارنة بجراحات السمنة الأخري: تستخدم العملية في المقام الأول جزء من نظام فقدان الوزن الجراحي، يستفيد منها المرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم مرتفع جداً والمعرضين للإصابة بأمراض أو مشاكل في القلب أو الرئة.

  • التغييرات الهرمونية بعد العملية تساعد المرضى على الشعور بالرضا
  • تناول كميات أقل من الطعام.
  • تحسين حالة مرضى السكر.
  • لا تتطلب وضع اجسام غريبة داخل المعدة أو إعادة توجيه مجرى الطعام.
  • تسبب تغيرات إيجابية في هرمونات الأمعاء التي تكبح الجوع وتقلل من الشهية وتحسن الشبع.
  • ترتبط العملية أيضاً بتحسين العديد من الأمراض المرتبطة بالسمنة مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم ،وتوقف التنفس أثناء النوم ومستويات الكوليسترول غير الطبيعية في أكثر من 75 ٪ من المرضى الذين يخضعون لها.

لكن لا تصلح عملية تكميم المعدة للأشخاص المصابين بالسمنة المفرطة الذين يعانون من ادمان السكريات التي تمثل تناولها جزء من حياتهم و توازنهم النفسي، اللذين يشعروا بالسعادة لتناول الحلوى والشوكولاته، كما لا تصلح ايضاً لمن يعانون من ارتجاع في المرئ.

للحصول على أفضل النتائج لعملية تكميم المعدة هناك عدد من الإجراءات التي يجب
اتباعها من قبل الخضوع للعملية وهي :

  • يجب في البداية اتباع نظام غذائي صحي في الفترة التي تسبق العملية والبدء في ممارسة الرياضة
  • الخضوع للاختبار البدني الشامل
  • مراجعة التاريخ المرضي مع الطبيب
  • التوقف عن تناول الأدوية التي تسبب زيادة سيولة الدم مثل الأسبرين والأدوية المضادة للالتهاب
  • يجب اخبار الطبيب بكافة الأدوية التي يتناولها أو الأمراض التي أصيب بها والفيتامينات والمكملات الغذائية 
  • التوقف عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية 
  • المتابعة مع الطبيب في حالة تناول أدوية السكر “الأنسولين”

نتائج عملية تكميم المعدة 

بعد الانتهاء من عملية تكميم المعدة يفقد الناس عموماً حوالي 60% من وزنهم الإضافي خلال 12 إلى 18 شهر.
ولكن قد يخسر الآخرين الوزن بصورة أقل، لذلك ممارسة الرياضة وتناول الطعام بشكل صحيح عاملان مهمان لفقدان المزيد من الوزن.

افضل دكتور لإجراء تكميم معدة في مصر؟

تحتاج الحالات التي تعاني من مضاعفات صحية مرتبطة بمرض السمنة المتابعة مع طبيب ذو خبرة ومهارة في هذا النوع من العمليات لمعرفة كافة الاختيارات المتاحة لفقدان الوزن والنصائح والإجراءات التي يجب اتباعها لتجنب المضاعفات بعد العملية.

يعتبر الدكتور شريف نبيل، من أفضل أطباء جراحات التخلص من السمنة خاصة عمليات تكميم المعدة وتحديد الأشخاص المناسبين للخضوع لها