ما هي علاقة عمليات تكميم المعدة و تحويل المسار بمرض السكر و هل تشفي منه

هل جراحات السمنه تنتهى بتعافي أصحابها من مرض السكر ؟

سؤال يطرحه العديد حول ارتباط جراحات السمنة بالتعافي من مرض السكر؛ وذلك  من منطلق أن مرض السكر من الأمراض التي
قد يصاب بها الأطفال والحوامل وكبار السن من السيدات والأطفال ويعد واحد من الأمراض التي لابد من معالجتها والحرص على
إتباع بعض التعليمات الخاصة بها منعًا لأي مضاعفات.

عملية تحويل المسار لمرضى السكر

يعتقد  البعض بأن السمنة والوزن الزائد هما  السبب الرئيس للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني  وخصوصاً الذين لديهم استعداد
وراثي للإصابة بهذا المرض، حيث يبحث العديد من الأفراد عن الكثير من الطرق للتخلص من مرض السكر نتيجة ما يسببه من الكثير
من المشكلات ، مثل الإصابة بأمراض مزمنة، لذلك يحرص مرضى السكر على طرق مناسبة للعلاج وبشكل فوري.

كما تعتبر السمنة المفرطة من أكبر الأسباب التي تجعلك تصاب بمرض السكر من النوع الثاني ، ومن هنا بدأ الربط بين عملية تحويل
المسار  ومرض السكر تحديدًا أولئك الذين لا يقدرون على القيام ببعض التمارين الرياضية أو الالتزام بأنظمة غذائية صارمة قد يتمثل
لهم الحل في القيام بتلك العملية، التي أصبحت  من أبرز وأهم الطرق المناسبة للعلاج بشكل كبير للغاية ولها الكثير من الفوائد التي
تساعدك في التخلص من السمنة المفرطة في شهور قليلة

أهمية عملية تحويل المسار لمرضى السكر في العلاج ؟

تمثل عملية تكميم المعدة بنسبة كبيرة الحل الأمثل لمن يعانون السمنة المفرطة ومرض السكر معًا ؛كي يتمكنوا من
التخلص منالدهون الزائدة في جسده بشكل نهائي والشفاء من السكر؛ وذلك لأن هناك هرمونات داخل المعدة لها تأثير
سلبي للغاية بشكل مباشرعلى البنكرياس ، حيث يتم التخلص من هذه الهرمونات من خلال عملية تحويل المسار
لمرضى السكر بحيث تساهم بشكل كبير في العلاج 

وليس بالضرورة  أن يكون مريض السكر لديه سمنة مفرطة كي يتمكن  من القيام بالعملية ولكن لن تتم العملية بمثل ما تكون
مع مريض السمنة  حيث يتم عزل الهرمونات الضارة في المعدة المؤثرة على البنكرياس بدون أن يتم تقسيم المعدة
ثم عمل جراب المعدة

مميزات عملية تحويل المسار لمرضى السكر

إن عملية تحويل المسار أو تكميم المعدة لمرضى السكر من أفضل الحلول السريعة والفعالة للغاية بعلاج مرض السكري للأفراد
المصابين بالوزن الزائد أو السمنة  المفرطة بشكل كبير؛ حيث يتم خسارة وزنهم في وقت قصير نسبيًا، كما أن عملية تحويل المسار
لمرضى السكر تكون عبارة عن إجراء عملية جراحية؛ يتم بها استئصال جزء من المعدة يكون زائد عن حجمه الطبيعي في معدة
الشخص ويتم إعادة إيصال المعدة بالثلث الأخير داخل الأمعاء من أجل تقليل نسبة الامتصاص بشكل كبير 

كيف يتم العلاج من خلال عملية تحويل المسار لمرضى السكر ؟

يتم العلاج من خلال تحويل المسار للمعدة إلى مرضى السكري عن طريق خطوتان وهما

اولا : القيام بعملية قص المعدة

يتم في هذه العملية استئصال جزء من المعدة من أجل العمل على تقليل حجمها بشكل كبير حتى يتم تقليل نسبة الطعام المتناول
من قبل المريض وبعد ذلك يتم إجراء العملية الثانية، والتي يتم فيها تقسيم المعدة إلى جزأين أساسيين:

 جزء كبير يحتوي على العديد من الهرمونات الضارة في البنكرياس بالإضافة إلى الهرمونات التي تشمل على هرمون الجوع
، حيث بعدها يقل الشعور بالجوع للمريض بدرجة كبيرة.

 أما الجزء الثاني يكون صغيراً بشكل كبير حيث يقوم الطبيب بإنشائه ويكون مثل جراب المعدة ، حيث أن هذا الجزء يكون
اساسي لأنه يتعامل مع الطعام ويكون صغير جداً من أجل أن يتحمل الطعام بكميات قليلة مما يساهم في خسارة وزن المريض.

ثانياً : إجراء عملية تحويل المسار لمرضى السكر

إن هذه العملية تكون إستكمال إلى عملية تكميم المعدة وذلك في حالة علاج مرضى السكري ، حيث يتم بها استئصال جزء
من المعدة وإعادة توصيلها بالثلث الأخير في الأمعاء من أجل العمل على تقليل نسبة الامتصاص بدرجة كبيرة للغاية للطعام .

أما عن الخطوة الثانية ، يتم بها توصيل الجراب الصغير الذي تم إنشائه في الأمعاء ولكن يكون على بعد مترين منها ، وبعد
ذلك يقوم الجسم بامتصاص كمية قليلة من الأطعمة والسكريات مما يساهم في رفع درجة كفاءة البنكرياس حيث يتحسن
وضع المريض ويتم شفائه من مرض السكر .

ومن هنا يتم تقليل حجم المعدة مما يتم تقليل كمية الطعام ايضاً المتناول من الفرد ويحدث خسارة في وزنه بالإضافة إلى تقليل
درجات الأمتصاص للجسم من خلال العمل على إيصال المعدة بالثلث الأخير من الأمعاء ، والذي يترتب عليه  حرق كافة
السعرات الحرارية بشكل سريع وعدم تخزينها بالجسم ، وهو ما يجعل من عملية السكر الحل الأمثل حيث يكون مفيداً للغاية
إلى مريض السكري ويتم شفائه في وقت قياسي، لذلك من الأفضل على مرضى السكري القيام بهذه العملية من أجل المساهمة
الكبيرة في الشفاء من هذا المرض بشكل سريع وقياسي

مزايا جراحة السكر
جراحة التحويل المصغر للمعدة هي جراحة السمنة المفرطة الوحيدة المناسبة للمرضى نظرًا لأن المعدة تستوعب جزء
بسيط وبعدها يمكن تحويل الجزء الزائد عن حاجة الجسم الى الامعاء و يتم التخلص منه مباشرة دون أن يوئثر على صحة الجسم او وزنه.

جراحة السكر مناسبة للمرضى في مختلف المراحل العمرية ابتداءً من سن الثالثة عشر إلى الخامسة عشر حتى كبار
السن دون استثناء وقد أثبتت الجراحة نجاحها في الشفاء التام في علاج مرضى من النوع الثاني وبعض مرضى السكر

من النوع الأول نهائيًا والبعض الآخر يضطرون لتناول قدر بسيط من الأدوية فقط ووقاية أنفسهم من المضاعفات المزمنة اللاحقة للسكر.

تعمل على نقص نسبة امتصاص نسبة السكر في الدم مما يؤدي إلى ضبط مستوى السكر في الجسم وهو ما يؤثر بدوره
على تحسين حالة المريض وأحيانًا يساعد في استرداد البنكرياس نشاطه والتحسين من صحته.

والاعتماد على تلك العملية للتخلص من مرض السكر يتطلب دكتور متخصص على أعلى مستوى يتبع أحدث
التقنيات والوسائل التي تضمن نجاح العملية، ودكتور شريف نبيل يحرص على عمل جميع الفحوصات الازمة
للمريض والمتابعة معه وإعطاءه التعليمات والأنظمة الغذائية كي يكتمل علاج المريض على أكمل وجه.

أحجز موعدك الان مع افضل دكتور جراحات سمنة و مناظير فى مصر

التعليقات

التعليقات